חזרה לעמוד הקודם

Houseparty – تطبيق مكالمات الفيديو الذي أحدثَ عودة شعبيّة

أحد التطبيقات الأكثر شيوعًا في هذه الفترة (أيّام الكورونا والإغلاق). قامت مجلّة أمريكيّة شعبيّة بتصنيف هذا التطبيق على أنّه “تطبيق الإغلاق الإلزامي”. صدر التطبيق عام 2016.

ما الذي تجدر معرفته؟

بمفهوم معيّن، تطبيق هاوس بارتي يذكّرنا بتطبيقات مكالمات الفيديو المعروفة مثل فيس تايم وسكايب. يمكن إجراء مكالمات فيديو مشتركة تشمل حتى 8 أشخاص.

ما المميّز في هاوس بارتي؟

عبر تطبيق هاوس بارتي، يمكن إجراء مكالمات فيديو ليس فقط مع أصدقائكم في التطبيق، بل مع أصدقاء هؤلاء الأصدقاء أيضًا. نفترض أنّ أحد أصدقائكم يخطّط “حفلة بيتيّة” (الترجمة المباشرة لـ (Houseparty) – ففي اللحظة التي يفتح/تفتح فيها “غرفة” افتراضيّة لهذا الغرض، ستتلقّون إشعارًا من التطبيق حول فتح الحفلة ويصبح بإمكانكم الانضمام إليها. خذوا بالاعتبار أنّ أصدقاء هذا الصديق/ة، والذين لا تعرفونهم، قد يكونون هم أيضًا في الحفلة. تمامًا كالحفلة اليت يجريها أحد أصدقائكم في بيته – ليس بالضرورة أن تعرفوا كلّ الأشخاص الحاضرين هناك.

خاصيّات مميّزة إضافيّة للتطبيق

* بإمكان المشاركين في الحفلة أن يشاركوا شاشة هاتفهم المحمول/حاسوبهم، بدلًا من عرض أوجههم. هذا يعني أنّه يمكن مشاركة مضامين من الهاتف المحمول الخاص بالمستخدم وعرضها أمام بقيّة الحاضرين في الحفلة في الوقت الحقيقي.

* ألعاب اجتماعيّة مسلّية مثل “احزر من” وألعاب تريفيا مختلفة.

لمزيد من المعلومات حول التطبيق، ودليل حماية المستخدمين، يجب الدخول إلى الرابط التالي – دليل: هكذا تحمون أنفسكم في تطبيق Houseparty