חזרה לעמוד הקודם

ارتفاع بنسبة %25 في حجم تصفّح المواقع الإسرائيليّة في الأسبوعين الأخيرين

هذا ما تبيّن من معطيات نقطة تبادل الإنترنت داخل إسرائيل (IIX) والتي يديرها اتّحاد الإنترنت الإسرائيلي.

من أجل إتاحة ازدياد نقل البيانات عبر الشبكة في إسرائيل، أعلن الاتّحاد أنّ مزوّدي الإنترنت الإسرائيليّين (ISPs) لن يطلبوا دفعات إضافيّة عند زيادة عرض الشريط الخاص بهم لدى الاتّصال بنقطة تبادل الإنترنت، إلى أن تنتهي فترة الطوارئ.

نقل البيانات عبر الإنترنت داخل إسرائيل في المواقع الإسرائيليّة ارتفع بـ %25 في الأسبوعين الأخيرين – هذا ما تبيّن من معطيات نقطة تبادل الإنترنت داخل إسرائيل (IIX – Israeli Internet eXchange) والتي تربط بين كلّ مزوّدي الإنترنت في إسرائيل ويديرها اتّحاد الإنترنت الإسرائيلي (ج.م) وفقًا لقرار الاتّحاد، من المتوقّع أن يزداد حجم نقل البيانات في الفترة القريبة أيضًا بسبب تعطيل المدارس والانتقال إلى التعليم عن بعد، الازدياد في استهلاك المضامين عبر الشبكة، المكوث في البيوت وحجم العمل من البيت عبر الإنترنت.

نقطة تبادل الإنترنت داخل إسرائيل (IIX) هي عنصر مركزي في البنية التحتيّة للإنترنت في إسرائيل. فهي تربط بين كلّ مزوّدي الإنترنت في إسرائيل بهدف تسريع عمليّة نقل البيانات عبر الإنترنت داخل إسرائيل، الحفاظ عليها داخل حدود دولة إسرائيل، توفير حماية سايبر لعمل الإنترنت داخل الدولة والتشجيع على التنافس بين مزوّدي خدمات الإنترنت. نقطة التبادل تضمن أنّ تصفّح مستخدم الإنترنت في إسرائيل إلى خدمة إسرائيليّة (مثلًا – الخدمات الحكوميّة أو موقع إخباري) لن يتمّ توجيهه عبر شريان الإنترنت العالمي، بل سيبقى في إسرائيل ويتمّ عبر نقطة التبادل الأسرع والأرخص للاستخدام. تقصير الطريق بهذا الشكل يضمن بأن يكون استخدام الإنترنت في إسرائيل من خلال الحاسوب، الهاتف الذكي، التلفزيون وما شابه أسرع وأنجع.

اليوم، مزوّدو خدمات الإنترنت الإسرائيليّون متّصلون بنقطة تبادل الملفّات حتى 100 جيجا بايت في الثانية. تتّصل بنقطة التبادل أيضًا منظومة وحدة الخدمات الإلكترونيّة الحكوميّة، والتي تعتبَر مزوّد الوصول إلى الإنترنت الخاص بالوزارات والمكاتب الحكوميّة وخدماتها، ومركزًا للحسابات بين الجامعات والذي يعتبَر مزوّد الوصول إلى الإنترنت الخاص بالجامعات الإسرائيليّة.

على خلفيّة التوقّع بأنّ حجم التصفّح سيزداد في الفترة القريبة، قبلت اللجنة الإداريّة في الاتّحاد توصية المدير العام للاتّحاد، المحامي يورام هكوهين، لإتاحة المجال لمزوّدي خدمات الإنترنت الإسرائيليّين لزيادة عرض الشريط الخاص بهم للاتّصال بنقطة التبادل بدون دفع إضافي، إلى أن تنتهي فترة الطوارئ بسبب تفشّي فيروس الكورونا.

“مواجهة دولة إسرائيل لوباء الكورونا تعكي وزنًا أكبر للنشاط عبر الإنترنت – سواءً العمل من البيت، التعليم عن بعد أو استهلاك المضامين عبر الشبكة”، يقول لمحامي هكوهين. “مع تشخيص هذا النهج، توجّهنا إلى مزوّدي خدمات الإنترنت في إسرائيل واقترحنا عليهم بمبادرة منّا، بدون دفع إضافي، لكن وفقًا لتوفّر المعدّات المطلوبة لذلك، بأن يطوِّروا حجم الاتّصال بنا لإتاحة إنترنت أسرع وأفضل لعملائهم. وظيف اتّحاد الإنترنت هو تطوير مستوى خدمات الإنترنت في إسرائيل إلى أعلى مستوى، وفي هذا القرار نحن نحقّق هذا الهدف”.