חזרה לעמוד הקודם

لأوّل مرّة – ستشغّل إسرائيل نطاق أسماء مجال (دومينات) باللغة العبريّة على الإنترنت

سيشارك الجمهور في القرار بشأن تحديد مبنى النطاق “.ישראל”

بدءًا من يوم الأحد الموافق 18 نيسان، سيُجري اتّحاد الإنترنت الإسرائيلي عمليّة استشارة علنيّة بمشاركة جمهور مستخدمي الإنترنت في إسرائيل والجهات المختصّة في الحكومة ومجال الصناعة، وذلك للاستعداد لإطلاق نطاق أسماء مجال (دومينات) رسمي جديد، باللغة العبريّة، والذي ينتهي باللاحقة الرسميّة الجديدة “.ישראל”. نطاق أسماء المجال هذه سيضاف لنطاق العناوين المعروف والشعبي مع اللاحقة الوطنيّة “IL.”

الهدف من التوجّه للجمهور وللجهات المختصّة هو معرفة آرائهم ومواقفهم بشأن مبنى نطاق أسماء المجال الجديد، وبشان كيفيّة تخصيص الأسماء. بكلمات أخرى: كيف ستبدو عناوين مواقع  خدمات الإنترنت التي ستُكتَب أسماء مجالاتها بالعبريّة بشكل كامل، من اليمين إلى اليسار، مع اللاحقة “.ישראל”.

مع انتهاء الإجراءات التي خاضها اتّحاد الإنترنت الإسرائيلي مع الجهة الدوليّة المسؤولة عن تخصيص الأسماء والعناوين على الإنترنت (ICANN)، تمّ الاعتراف باللاحقة “.ישראל” كلاحقة رسميّة بالعبريّة على الإنترنت، وتمّ تخويل الاتّحاد لتشغيل وإدارة نطاق أسماء المجال الرسمي الذي سيعمل بموجبها. هذا بالإضافة إلى وظيفته كمدير لنطاق أسماء المجال الرسمي مع اللاحقة “IL.” والذي يديره الاتّحاد منذ سنوات الـ 90.

تخويل الاتّحاد لإدارة نطاق أسماء المجال الجديد تمّ بدعم من جهات رائدة من طرف مجموعة الإنترنت الإسرائيليّة – مزوّدي خدمات الإنترنت، مسجّلي أسماء المجال، خدمات استضافة المواقع، الباحثين في المجال الأكاديمي وجهات المجتمع المدني التي تتعامل مع القضايا الرقميّة.

لهذه القرار معانٍ رمزيّة للاعتراف، ولأوّل مرّة، باللغة العبريّة كلغة رسميّة ضمن منظومة أسماء المجال العالميّة، والتي تعتبَر القلب النابض لعمل ونشاط الإنترنت. بهذا الشكل، وفي عامها الـ 73، تنضمّ دولة إسرائيل إلى مجموعة من الدول الأخرى التي لا تُكتَب لغتها الوطنيّة بأحرف لاتينيّة، وأصبحت قادرة على استخدام أسماء المجال بلغة الدولة. هذه الإمكانيّة ستساهم في تحسين القدرة على استعمال الإنترنت الفئات غير المتمكّنة من اللغة الإنجليزيّة، وستعزّز الانتماء المحليّ لدى المصالح التجاريّة الإسرائيليّة. إضافةً للمعنى الرمزي، هناك معنى إداري أيضًا: لأوّل مرّة، سيكون بإمكان المصالح التجاريّة، المؤسّسات والجهات الحكوميّة تقديم خدماتها في نطاق وطني جديد على الإنترنت، والتي تتمّ فيه كتابة العنوان بالعبريّة، من اليمين إلى اليسار، بشكل كامل. تضاف هذه الإمكانيّة إلى الحضور الرقمي في نطاق أسماء المجال القائم اليوم (المعروف باللاحقة il.).

لكن قبل أن يكون بالإمكان تشغيل النطاق الجديد – وتصفّح العناوين المختلفة مع اللاحقة “.ישראל” – هناك أسئلة جوهريّة تُطرَح حول مبنى نطاق أسماء المجال بالعبريّة، وحول سياسة تخصيص الأسماء. من خلال التوجّه لجمهور مستخدمي الإنترنت ولأصحاب الشأن، يرغب الاتّحاد بالحصول على نصائحهم وتوصياتهم حول القضايا المختلفة.

هناك سؤال جوهري، وهو كيف سيبدو عنوان الإنترنت الذي سيُكتَب بأحرف عبريّة مع اللاحقة “.ישראל”؟ أوّلًا، هناك حاجة للقرار بشأن مبنى نطاق أسماء المجال الرسمي: هل سيكون نطاقًا مباشرًا يشمل مستويَين – اسم المجال+.ישראל (مثلًا: “אני.ישראל”)، أم أنّه سيكون نطاقًا مع توزيع قطاعي لثلاث مستويات، أيّ اسم المجال+كلمة تشير إلى انتمائه القطاعي+ישראל (مثلًا: “אני.עסק.ישראל” المماثِل لـ me.co.il؟

إذا تقرّر استخدام مستويَين فقط، أيّ نطاق مباشر، ستكون هناك أيضًا حاجة للقرار بشان أسماء المجال التي ستُحفظ للجهات الرسميّة في الدولة، مثلًا: “כנסת.ישראל” أو “בנק.ישראל”. لن يتمّ تخصيص أسماء مجال كهذه للتسجيل.

إذا تقرّر استخدام نطاق ذي ثلاثة مستويات، أيّ نطاق يشمل انتماء قطاعي، ستكون هناك حاجة للقرار بشأن التركيبات المختلفة التي ستميّز القطاعات المختلفة، أيّ – ما هي اللاحقات المماثلة بالعبريّة للاحقات القطاعيّة المعروفة بالإنجليزيّة، مثل: co.il، org.il، muni.il، gov.il، ac.il، net.il، idf.il، k-12.il. هل ستحصل المؤسّسات الأكاديميّة على الانتماء אקדמיה.ישראל؟ هل ستحصل الجهات التجاريّة على اللاحقة עסק.ישראל والمؤسّسات غير الربحيّة على اللاحقة מלכר.ישראל؟

هناك سؤال إضافي سيُطرَح على الجمهور، وهو مرتبط بإجراء مسبق من طرف اتّحاد الإنترنت، والذي أتاح في الماضي إمكانيّة تسجيل أسماء مجال بالعبريّة مع لاحقة بالإنجليزيّة il. (مثلًا: איגוד-האינטרנט.org.il). الدمج بين العبريّة والإنجليزيّة، والذي يحتاج إلى الدمج بين الكتابة من اليمين إلى اليسار ومن ثمّ من اليسار إلى اليمين، قد يسبّب البلبلة ويفتح المجال لمحاولات الاحتيال والتوجيه إلى مواقع مسيئة. من ناحية أخرى، قد تكون هناك جهات ترغب بتسجيل عناوين يُكتَب جزء منها بالعبريّة وجزء بالإنجليزيّة.

لحلّ هذه المسألة توجد بعض النماذج. النموذج الأوّل واسمه نموذج “مُدمج كليًا”، وفيه يمكن التسجيل بأحرف عبرية وأحرف لاتينيّة في كلّ المستويات. أيّ أيضًا איגוד-האינטרנט.org.il وأيضًا isoc.org.il – وفي النطاق الجديد –  أيضًا isoc.מלכר.ישראל وأيضًا איגוד-האינטרנט.מלכר.ישראל.

النموذج الثاني واسمه نموذج “مُدمج جزئيًا”، وهو يسمح بالتسجيل باللغتين في أسماء المجال مع اللاحقة il. فقط، وبالتسجيل بالعبريّة فقط في أسماء المجال مع اللاحقة “.ישראל”.

وهناك نموذج ثالث أيضًا، واسمه نموذج “موحَّد”، والذي يتمّ فيه الفصل بين اللغتين: التسجيل بأحرف لاتينيّة فقط مع اللاحقة il. والتسجيل بأحرف عبريّة فقط مع اللاحقة “.ישראל”. (تجدر الإشارة إلى أنّه يوجد اليوم ما يقارب 5,000 اسم مجال بالعبريّة من نوع مدمج – שם-מתחם.co.il.)

هناك أسئلة أخرى يرغب الاتّحاد بمعرفة رأي الجمهور فيها، قبل تشغيل نطاق سجلّ الأسماء الجديد، وهي مرتبطة بسياسة تخصيص الأسماء وبكيفيّة فتح التسجيل بالشكل الأفضل بالنسبة للجمهور. هذه الأسئلة مفصلة بشكل موسّع على موقع خاص تمّ إنشاؤه لغرض هذا الإجراء العام

يورام هكوهين، المدير العام لاتّحاد الإنترنت الإسرائيلي: “تخويل الاتّحاد لإدارة النطاق الرسمي الجديد يدلّ على ثقة وطنية ودوليّة باتّحاد الإنترنت الإسرائيلي، والذي يدير نطاق il. منذ سنوات الـ 90. الاتّحاد، كممثّل عن مجموعة الإنترنت الإسرائيليّة، يعمل وفقًا لقيم ومبادئ الشفافيّة ومشاركة الجمهور، ويدعو الآن الجمهور الواسع والجهات المختصّة للمشاركة في عمليّة الاستشارة. هذه فرصة نادرة للتأثير مجرى خطوة تاريخيّة على المستوى الوطني، ونحن نكرّس أهميّة كبيرة لعمليّة مشاركة الجمهور.  سنقوم بدراسة الآراء والمواقف التي يطرها الجمهور بدقّة شديدة، وسنقوم ببلورة سياسة تخدم بالشكل الأفضل مستخدمي الإنترنت في إسرائيل”.

موقع عمليّة الاستشارة مع الجمهور